3 متحدثين من الجامعة يستعرضون أرقام الذكاء الاصطناعي وقدراته ومستقبله في ظل تزايد الطلب العالمي عليه

قدم ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، محاضرات علمية متخصصة، ضمن مشاركة الجامعة في «المعرض والمؤتمر السعودي لإنترنت الأشياء 2020»، الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بإشراف من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بمقر مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة الرياض، خلال الفترة من 13-15 رجب 1441هـ، حيث تناولت هذه المحاضرات عددًا من الموضوعات الهامة في مجال الإنترنت منها: حوكمة وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي، والذكاء الاصطناعي والمستقبل، والخدمات الضخمة والتحول في الرعاية الصحية.


حيث تحدث، خلال المؤتمر الذي رعته الجامعة، الدكتور فهد العييري عميد معهد الدراسات والخدمات الاستشارية بالجامعة، عن موضوع حوكمة وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي، وقدم عرض عام عن أرقام الذكاء الاصطناعي، وقدراته، والمخاوف منه، إضافة إلى إمكانية الخطأ لدى الذكاء الاصطناعي، والذكاء الاصطناعي والمجتمع، وكذلك حوكمته من خلال الأخلاقيات، وأهميتها، والإطار العام لها، مؤكدًا على أن زيادة الطلب على الروبوتات قد حققت زيادة سنوية بمقدار ١٥٪ لروبوتات المصانع، لافتًا إلى أن بعض الدول قد أعلنت عن استراتيجيات وطنية للذكاء الاصطناعي، والجوانب التي تم التركيز عليها هي: البحث العلمي، وتنمية المواهب، والمهارات والتعليم، ودور القطاع الخاص والعام، والأخلاقيات، والمعايير واللوائح، والبيانات والبنية التحتية.


وأشار "العييري"، إلى أنه من المتوقع خلال العامين القادمين أن يباع ٢ مليون روبوت متخصص، و١٣٠ مليون روبوت خدمي منزلي، و١٦ مليون روبوت ترفيهي، علاوة على زيادة الطلب على البوت، حيث يوجد أكثر من ٣٠٠ ألف بوت دردشة من فيسبوك، وكذلك تطبيقات المساعد الشخصي سيري لأجهزة آبل، وبيكسبي لأجهزة سامسونج، وكورتانا لميكروسوفت، فضلًا عن أجهزة المساعد الشخصي أمازون إيكو وجوجل هوم.


وأضاف "العييري"، أن التوقعات تشير إلى أن الذكاء الاصطناعي سيساهم بأكثر من ١٥ تريليون دولار للاقتصاد العالمي بحلول عام ٢٠٣٠، قرابة ٧٠٪ منها سيكون من نصيب أمريكا الشمالية والصين فقط، إضافة إلى الذكاء الاصطناعي في السيارات ذاتية القيادة، حيث حصلت أكثر من ٦٠ شركة على تصاريح اختبار من إدارة المركبات الآلية في أمريكا لاختبار سياراتها الذاتية في كاليفورنيا مثل: أبل، إنتل، جوجل، مرسيدس، نيسان، هوندا، وفورد، ويتوقع أن يصل حجم السوق إلى ٥٥٠ مليار دولار عام ٢٠٢٦ وسيتحول مفهوم استخدام السيارات من الملكية إلى Mobility-as-a-Service.


بعد ذلك، شارك الدكتور صالح الباهلي عضو هيئة التدريس بكلية الحاسب بمحاضرة بعنوان "الذكاء الاصطناعي والمستقبل الأفضل لم يأت بعد"، والتي تحدث خلالها عن تقنيات ومجالات الذكاء الاصطناعي في المستقبل القريب خلال الخمس سنوات القادمة، كما تحدث عن بعض النماذج التطبيقية للذكاء الاصطناعي متطرقًا للاهتمام الكبير الذي توليه حكومة المملكة لهذا المجال.


ومن ثم، تحدث الدكتور عبدالله العلوان عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلة بالجامعة، في ورشة عمل بعنوان "البيانات الضخمة والتحول في الرعاية الصحية"، والتي ناقش فيها مصادر البيانات الضخمة في القطاع الصحي، واستخدام البيانات الضخمة في البحث العلمي والممارسة المبنية على البراهين، وكذلك مميزات استخدام البيانات الضخمة مقارنة بالطرق التقليدية في البحث العلمي، وعرض لأمثلة من بعض التطبيقات لاستخدام البيانات الضخمة في إجابة الأسئلة الإكلينيكية واتخاذ القرارات التشريعية الطبية، وأخلاقيات استخدام البيانات الضخمة باستخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتحديات التطبيقية والتشريعية لاستخدام البيانات الضخمة في الرعاية الصحية، وكذلك مستقبل الرعاية الصحية والبحث العلمي الطبي في عصر البيانات الضخمة.

12/03/2020
11:57 AM
انفوجرافك