11/11/2013
13:49 PM

بمشاركة عدد من المختصين مدير جامعة القصيم يفتتح "ملتقى الإعداد لمهنة المحاسبة"

0 1 2 3 5 نسخ 5 6
المركز الإعلامي:
إفتتح معالي مدير جامعة  القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي ملتقى الإعداد لمهنة المحاسبة (الأول) والذي نظمت كلية الاقتصاد والإدارة ممثلة بقسم المحاسبة والمنعقد في رحاب جامعة القصيم ، ويأتي هذا الملتقى من أجل تفعيل أنشطة تعلم الطلبة خارج قاعة الدرس وزيادة تفاعلهم وبناء مهاراتهم المهنية,وقد تكون الملتقى من ثلاث جلسات: حيث شارك في الجلسة الاولى الدكتور عبيد المطيري عميد كلية الاقتصاد والإدارة بالجامعة والأستاذ طارق السدحان من مكتب كي بي أم جي للمراجعة  والأستاذ هندي السحيمي من هيئة سوق المال والأستاذ عبدالله الخليفة من البنك العربي وأدار الجلسة الدكتور نزار الشويمان,وفي الجلسة الثانية شارك فيها الأستاذ إحسان مخدوم من مكتب دليويت للمراجعة والأستاذ سلطان المقرن من ديوان المراقبة العامة والأستاذ مشعل الشريهي من مصرف الراجحي والأستاذ أديب الفهيد من مجمع التميمي وأدار الجلسة الدكتور على النودل. واما في الجلسة الثالثة والاخيرة فقد شارك فيها الأستاذ صالح الداود من مؤسسة النقد والدكتور محمد العقيل من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين والأستاذ عبدالله الفراج من البنك الاهلي وأدار الجلسة الدكتور أحمد السلمان.
 
 
 وقد قدم كل مشارك وجهة نظره وخبرته العملية وكذلك من وجهة نظر المنظمة التي يعمل بها بالتحدث عن اربعة محاور. حيث جاء المحور الاول عن اهمية تخصص المحاسبة، والذي اتفق جميع المشاركين على ان المحاسبة تعتبر من التخصصات المطلوبة في كل مكان وزمان ولازال الطلب عليها عاليا,وبالنسبة للمحور الثاني، فقد تحدث المشاركون عن المتطلبات والمهارات التي يريدها سوق العمل من خريجي المحاسبة من الطلبة والطالبات,ولعل من ابرز هذه المتطلبات هي الالتزام والجدية بالعمل وكذلك الالمام الجيد بالمعرفة المحاسبية وايضا باللغة الانجليزية والحاسب الالي, واما المحور الثالث فقد ركز على الفرص المتاحة والتحديات التي يواجهها خريجي المحاسبة من الطلبة والطالبات, وذكر المشاركون ان من اهم التحديات التي يواجهها الطلاب هي المنافسة بسبب زيادة اعداد الطلاب الخريجين نظرا لكثرة الجامعات وكليات ادارة الاعمال في السنوات الاخيرة, كما ذكر المشاركون ان الخبرة مطلوبة بشكل كبير وقد تكون احيانا عائق لبعض المتقدمين, ولذلك اوصى الجميع على اهمية التدريب وخاصة في مكاتب المراجعة لانها من افضل الاماكن لصقل وتنمية المهارة العملية لخريجي المحاسبة اضافة الى ذلك، واشار المشاركون ان فرص العمل للطالبات قد ارتفع وخاصة في البنوك ومكاتب المراجعة وديوان المراقبة وبعض شركات القطاع الخاص,  واخيرا في المحور الرابع تحدث المشاركون عن الشهادات المهنية ودورها في تحسين الفرص الوظيفية,وهنا اتفق جميع المشاركين على اهمية الشهادات المهنية وخاصة الزمالة المحاسبية او ماتسمى بشهادة المحاسب القانوني، هذا بالإضافة الى الشهادات الاخرى ولعل من اهمها شهادة المراجع الداخلي كما حث المشاركون الطلاب والطالبات على استغلال وجود مادة الزمالة في البرنامج، حيث يعتبر قسم المحاسبة الوحيد تقريبا عربيا الذي يعرض هذه المادة في برنامج البكالوريوس.
 
من جانبه أوضح رئيس قسم المحاسبة الدكتور  احمد بن محمد السلمان إن هذا الملتقى يعتبر واحداً من سلسلة الملتقيات العلمية التي عقدتها الكلية إسهاماً منها في الإضافة إلى المعرفة و التطوير والارتقاء بمخرجاتها، ونأمل أن تسهم هذه الملتقيات في تحقيق الأهداف المرجوة منها، في تطوير العملية التعليمية لتواكب متطلبات الاعتماد الأكاديمي الدولي ، الذي تسعى الكلية لتحقيقه , نتيجة دعم ومساندة الجامعة لتعميق دورها وتحقيق رسالتها في تأهيل جيل من الخريجين مطلع بواقع العمل المستقبلي ومتطلباته مشيراً إلى أن هذا الملتقى, يتماشى مع خطة الاعتماد الأكاديمي الدولي للكلية ، من أجل تفعيل أنشطة تعلم الطلبة خارج قاعة الدرس , وزيادة تفاعلهم وبناء مهارتهم المهنية , وتأكيداً لتعزيز مهارات الطلاب وتوسيع مداركهم ، لمستقبل حياتهم العملية وتهيئتهم لسوق العمل مؤكداً أن هذا الملتقى يهدف كذلك إلى الربط بين الطلاب ومستقبلهم المهني , وإثراء حصيلتهم المعرفية وإكسابهم المهارات , من خلال تفعيل التواصل بينهم وبين خبرات من المهنة المشاركين في الملتقى ، مقدمين خبراتهم وتجاربهم العملية على المستوى الشخصي وعلى مستوى المنظمات التي يعملون بها , 
وأضاف لعل من ابرز الفوائد في هذا الملتقى ان  المشاركين يمثلون جهات متعددة ومنها مكاتب المحاسبة والمراجعة، والبنوك، ومؤسسة النقد، وهيئة سوق المال، وديوان المراقبة العامة، والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين والقطاع الخاص, كما أكد أن المشاركين من خريجي القسم السابقين ولذلك فقد اثرى هذا التنوع من الخبرات الكثير من الفوائد للطلاب والطالبات الحاضرين, وفي الختام نأمل أن يكون هذا الملتقى وما يتضمنه من محاور حافزا لجميع طلبة وطالبات الكلية لبذل جهودهم، سائلاً الله عز وجل التوفيق للجميع.
وعلى هامش الملتقى  وقعت الجامعة ممثلة بكلية الاقتصاد والادارة اتفاقية مع شركة عنيزة الاستثمارية ومثل الجامعة وكيلها الأستاذ الدكتور عبد المنعم العبد المنعم بهدف التعاون والتدريب.
3 2 0 1