قام  معالي  مدير جامعة القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي بزيارة  لمكافحة المخدرات بمنطقة القصيم يرافقه الدكتور حسن بن فهد الهويمل والدكتور خالد بن عبدالعزيز الشريدة وعدد من منسوبي الجامعة.
وتأتي هذه الزيارة بداية لانطلاقة برامج التوعية بأضرار المخدرات لطلاب وطالبات ومنسوبي الجامعة وذلك إنفاذاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجامعة والمديرية العامة لمكافحة المخدرات.
وقام معاليه بالتجول في معرض الشؤون الوقائية واطلع على كافة محتويات المعرض من مشهد الدراما السلوكية المعبر وشاشات البلازما التوعوية ومنها شاشة الضبطيات وتوقف عند شاشة الشهداء وترحم عليهم ودعا لهم , كما شاهد العينات الحية لأنواع المخدرات والمعرض المتنقل وكان يرافق ذلك شرحا مستفيضا من العقيد / علي الصقير وفريق الشؤون الوقائية وأوضحوا لمعاليه أن هذا ما سيقدم لأبنائكم الطلاب ثم انتقل إلى قاعة الأمير فيصل بن مشعل بن سعود الثقافية وشاهد عرضاً مرئياً يوضح أهمية العمل الوقائي التوعوي للشباب المستهدف وكذلك إحصائيات موثقة عن جهود العمل الوقائي كما شاهد فلم ذكريات مدمن.
وقد تحدث معاليه قائلاً:  إنني في غاية السعادة والسرور بهذه الزيارة وما شاهدته في هذا المعرض من عروض هادفة ومعبرة وجهود كبيرة في العمل الوقائي هدفها التحصين المبكر للطالب من خطر المخدرات له الطريق الأمثل والمناسب لحماية أبنائنا وبناتنا مما يهدد حياتهم ويعرضها للخطر, فالتوعية الوقائية والتوجيه العلمي المدروس هو خير ما يقدم للطلاب والطالبات في هذا الوقت ونحن في جامعة القصيم على أتم الاستعداد للتعاون معكم في كل ما من شأنه تحقيق تطلعات ولاة أمرنا حفظهم الله .
وفي نهاية الزيارة قدم معاليه درعاً تذكارياً لمدير مكافحة المخدرات بالقصيم تقديراً للجهود الكبيرة المبذولة في مكافحة المخدرات بالمنطقة ولقاء عقد مذكرة التفاهم.