حققت جامعة القصيم جائزة أفضل جامعة في المطبوعات الإعلامية ضمن قائمة ضمت 20 جامعة تم اختيارها الأفضل من أصل 220 جامعة من مختلف أنحاء العالم مشاركة بمؤتمر التصنيف العالمي ( QS ) الذي اختتم الأسبوع الماضي بجزيرة بالي الأندونيسية.
وقد نجحت الجامعة في لفت الأنظار إلى جناحها في المعرض المصاحب للمؤتمر حيث تميز جناح جامعة القصيم بموقعه المميز في المسار الرئيسي للمعرض إضافة لتضمنه العديد من المطبوعات وصحيفة الجامعة والأفلام الوثائقية باللغة الإنجليزية وكذلك تقديم الضيافة السعودية الأصيلة بتقديم القهوة والشاي والأكلات الشعبية الشهيرة بالمنطقة كالتمر السكري والكليجا.
وحضي الجناح بزيارات رسمية من قبل كبار المسؤولين في أندونيسيا كوزير التعليم العالي ووزير الزراعة إضافة لزيارات متعددة من قبل المشاركين بالمؤتمر من مختلف أنحاء العالم والذين أبدوا إعجابهم بما تضمنه جناح الجامعة من مواد علمية مميزة وضيافة رائعة.
وكيل وزارة التعليم العالي للتخطيط والمعلومات الأستاذ الدكتور عبدالقادر بن عبدالله الفنتوخ أكد أن الوزارة حرصت على المشاركة من خلال 8 جامعات سعودية بالمؤتمر هدفاً في التعريف ببرنامج المنح الدراسية التي تقدمها المملكة للطلاب والطالبات من خارج السعودية لافتاً إلى أننا لا نمنح التصنيفات العالمية للجامعات هدفاً رئيسياً بيد أنها تعد إحدى الوسائل الداعمة لمسيرة تطوير البيئة التعليمية داخل الجامعات وذلك نظراً لأن هذه التصنيفات تراعي الكثير من المعايير التي تحض على تطبيق الجودة التعليمية داخل البيئة الأكاديمية, مشيداً بجناح جامعة القصيم وبمشاركتها الفاعلة حيث عكست صورة مثالية لكرم المجتمع السعودي المضياف بالإضافة لتميز عرض المواد الإعلامية المقروءة والمرئية عن الجامعة.
فيما أثنى الملحق الثقافي السعودي في ماليزيا وأندونيسيا الدكتور عبدالرحمن بن محمد فصيل, على جناح جامعة القصيم لافتاً إلى أن من يمثل الوطن يجب أن يكون على هذا القدر من التميز لنعكس جميعاً صورة إيجابية لوطننا المعطاء الذي لم يبخل على أبنائه ومؤسساته العلمية وقدم لهم كل الامكانات التي تمكنهم من التميز في جميع المحافل المحلية والإقليمية والدولية.
ونوه الدكتور فصيل بالتبادل الثقافي الذي يجمع الجامعات السعودية بنظيراتها الماليزية بهدف التعاون الدولي الأكاديمي والبحثي حاثاً الجامعات السعودية على المشاركة بمثل هذه التظاهرات الدولية التي تستقطب أعرق الجامعات من مختلف أنحاء العالم احث الجامعات السعودية.
رئيس هيئة التصنيف العالمي ( QS ) البروفيسور نونزو أكد أن جناح جامعة القصيم رائع ومتميز في كل محتوياته مباركاً للجامعة حصولها على جائزة أفضل جامعة في المطبوعات الإعلامية ضمن أفضل 20 جامعة من أصل 220 جامعة مشاركة بالمؤتمر لافتاً إلى أن جامعة القصيم تنمو سريعاً حيث قال: زرت جامعة القصيم وفيها كل الامكانات وأتوقع لها مستقبلاً باهراً فهي تنمو سريعاً ولديها خطط استراتيجية طموحة.
وحول أهمية التصنيف بالنسبة للجامعات قال البروفيسور نونزو : التصنيف مدعاة للاهتمام بتطوير بيئة التعليم في أي جامعة وأعتقد أن هذه الثقافة انتشرت بين أوساط الطلاب فموقع المنظمة الإلكتروني يدخله يومياً مليون طالب للبحث عن تصنيف الجامعة التي ينوي الإقدام عليها للدراسة مما يعكس أهمية هذا التصنيف عكس ما يثار أحياناً, فالتصنيف يتم بطريقة علمية داعمة لمسيرة الجودة داخل البيئة الجامعية في أي مكان بالعالم.
كما أشاد البروفيسور كيفن داوننق المستشار بمنظمة التصنيف العالمي ( QS ) بتوجهات جامعة القصيم نحو التطوير وتطبيق معايير الجودة في بيئتها الأكاديمية وقال في حديث خاص: جامعة القصيم تنمو بصورة مطردة وأشبهها بجامعة مدينة هونج كونج التي يبلغ عمرها 15 سنة ومع ذلك هي الآن ضمن أفضل 100 جامعة بالعالم, وأعتقد أن جامعة القصيم متى ما استمرت على هذا النهج في خططها التطويرية وعملت عليها بشكل جاد ستحقق رقماً متقدماً خلال السنوات القليلة المقبلة.
ونوه البروفيسور كيفن بنجاح المؤتمر وحضور ذلك العدد الكبير من جامعات العالم وهي فرصة لتبادل الخبرات الأكاديمية بين الجامعات ونشر اسم الجامعة – أياً كانت – في أوساط المجتمع الأكاديمي العالمي.
DSC_288477.jpg 
 DSC_299877.jpg
 IMG_947977.jpg