20/05/2013
10:25 AM

الأميرة نورة بنت محمد: جامعة القصيم صرح تعليمي ومجتمعي متميز وتوسعها الجغرافي يعكس تطورها

بعد أن زفت " 4420 " من خريجات الدفعة العاشرة لميادين العمل الأميرة نورة بنت محمد: جامعة القصيم صرح تعليمي ومجتمعي متميز وتوسعها الجغرافي يعكس تطورها   DSC_8344   المركز الإعلامي: أكدت حرم أمير منطقة القصيم الأميرة نورة بنت محمد آل سعود أن جامعة القصيم أثبتت أنها صرحٌ تعليمي ومجتمعي عُـقدت عليها الآمال ولا تزال في مرحلتها الفتية ذي العشر سنوات آملةً أن تكون بداية مسيرة تنافسية للجامعات بالمنطقة العربية و العالمية لافتة أن اتفاقيات التوأمة بينها وبين جامعات دولية ستثري التجارب التعليمية والمناهج وستفتح بالتأكيد خيارات أوسع أمام طالباتها وآفاق عليا.  جاء ذلك عقب رعايتها لحفل تخريج الدفعة العاشرة من طالبات جامعة القصيم للعام 1433 – 1434هـ ببهو الجامعة الرئيس بالمدينة الجامعية حيث أعربت من خلال كلمتها عن عميق سعادتها وأمنياتها أن يكون طريق النجاح والإبداع لبناتها الطالبات وأن يكون الطموح دافعاً لهن لتحقيق الأهداف والآمال . وشددت سموها على أن جامعة القصيم تظهر لنا سنوياً قدرتها على التقدم والتميز، مقدمة شكرها وتقديرها لمعالي مدير الجامعة ووكلائه وللقائمات على كليات البنات على جهودهن المبذولة متمنية أن تستمر الجامعة في هذا الاتجاه لنحفل بها كل عام وهي تتجدد بافتتاح كليات جديدة تتنوع تخصصاتها لخدمة أبناء وبنات المنطقة مشيدة في الختام بتوسعها المكاني وقدرتها على الوصول لجميع أجزاء المنطقة.  ووصفت سموها يوم التخرج ببداية مرحلة جديدة فهذا هو الاختبار الحقيقي للمرحلة المهنية العملية متمنية أن يكن على قدر من المسؤولية و تقديم ما تعلمنه على أرض الواقع من العلوم و المنهجيات التعليمية لخدمة الدين والوطن، مقدمة تهنئتها الخاصة لأمهات الخريجات فهذا اليوم هو يوم حصاد تعب السنين وتتويج فرحتهنً ببناتهنً، كما قدمت كذلك شكرها الجزيل لجامعة القصيم مع أمنياتها بأن تكون في مصاف أوائل الجامعات العالمية فنوايا الجامعة قوية للتطوير والعمل الجاد وأن ترى انتماء الطالب والطالبة لهذه الجامعة من خلال حبهم لها.  وكان الاحتفال قد تضمن برنامجاً خطابياً بدئ بمسيرة الخريجات التي بلغ عددهن  ( 4420 ) خريجة من مختلف التخصصات كما قدمت إحدى الخريجات كلمة نيابة عن زميلاتها أكدت فيها أهمية العلم ورفعة العلماء ومن ابتغى سبيل العلم سهل الله طريقه للجنة كما قدمت نيابة عن خريجات جامعة القصيم  شكرها لسمو الأميرة نورة الذي له الأثر الإيجابي في نفوسهن وهو الأمر الذي دأبت عليه الجامعة فكان بمثابة الصعود لمراتب العلم لافتة أن رحلة العلم لا تنتهي  مقدمة شكرها وعرفانها لله عز وجل ثم لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو أمير منطقة القصيم ونائبه موصلة الشكر لمعالي مدير الجامعة الذي قام بتشجيعهن وحثهنً على الاستمرار والمواصلة.