07/05/2017
08:50 AM

افتتاح ملتقى القصيم التاسع لطب الأسنان بمقر الجامعة بالمليداء

شهد مسرح العيادات الطبية بمقر جامعة القصيم أمس السبت الافتتاح الرسمي لملتقى القصيم التاسع لطلبة طب الأسنان وأطباء الأسنان حديثي التخرج بالمملكة، والذي يهدف إلى الارتقاء بالتحصيل العلمي، وتبادل المعلومات، وتحقيق التواصل بين الأساتذة والخبراء من جانب، وطلاب طب الأسنان في المملكة من جانب أخر، حيث حضر الملتقى عدد كبير من الباحثين والمتخصصين في هذا المجال من كافة جامعات المملكة، برعاية معالي الأستاذ عبد الرحمن بن حمد الداود مدير الجامعة. 

وأعرب الدكتور علي بن محمد السيف وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الذي افتتح الملتقى بالنيابة عن معالي مدير الجامعة، عن سعادته بلقاء طلاب وخريجي كليات طب الأسنان بالمملكة، وهذه النخبة المتميزة من الأساتذة والباحثين، كما أشاد بالجهود المبذولة من جانب اللجنة المنظمة للملتقى، والتي ساهمت في أن يخرج في أبهى صورة، بما يليق بمكانة الجامعة، وبالمستوى العلمي المتميز للضيوف، بالإضافة إلى إشادته بتنوع المشاركات العلمية والبحثية والتي تواكب أحدث ما وصلت إليه الأبحاث العلمية في مجال طب الأسنان حول العالم.

وعقب تدشين الملتقى اطلع "السيف" على أبرز أركانه، والتي تضمنت مسابقة الملصقات العلمية، ومسابقة العروض التقديمية، كما كرم عدد من المشاركين بالملتقى والرعاة، وبعض الجهات المنظمة، بالإضافة إلى تكريم عميد كلية طب الأسنان السابق الدكتور محمد المحيميد، على ما قدمه من جهود لخدمة كلية طب الأسنان بالجامعة، ورعايته للدورات السابقة للملتقى.

ومن جهته أوضح الدكتور ظافر بن سعيد الأسمري عميد الكلية، أن لجان التحكيم العلمية التي تضم نخبة من المتخصصين والأكاديميين والأساتذة في مجال طب الأسنان، قد بدأت أعمالها في تحكيم الأعمال المشاركة، لاختيار الفائزين في مسابقتي الملصقات العلمية والعروض التقديمية، حيث سيتم تكريم الفائزين وتسليم الجوائز في ختام أعمال الملتقى، مشيراً إلى أن ما يميز الملتقى هذا العام هو اعتماده لدى الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بواقع 24 ساعة تعليمية معتمدة.

وأضاف "الأسمري" أن اللجنة المنظمة للمؤتمر تستضيف 10 محاضرين ومقدمي ورش عمل، من أنحاء المملكة، لاطلاع الطلاب وأطباء الأسنان حديثي التخرج، على أحدث الدراسات والأبحاث، والتقنيات الجديدة، كما سيتم خلال الملتقى عرض أكثر من 50 ملصق علمي، و15 عرض تقديمي للطلبة والأطباء من مختلف مناطق المملكة، تم اختيارهم من بين الأعمال التي تقدمت للملتقى.