21/09/2016
14:43 PM

مدير جامعة القصيم يشيد بالضربات الاستباقية لرجال الأمن

fdf
المركز الإعلامي:
أشاد معالي مدير جامعة القصيم الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود بالضربات الاستباقية لرجال أمننا البواسل بعد إعلان المتحدث الأمني بوزارة الداخلية عن عدد العمليات الفاشلة والمحبطة من قبل رجال الامن خلال هذا العام مُعبرًا معالية عن قوة ومتانة الأجهزة الأمنية السعودية، وأن المخططات الإرهابية الجبانة لم تستطع أن تحقق أهدافها الشيطانية، وهو ما يؤكد الحقيقة الواضحة للعيان عن قوة وجسارة المؤسسة الأمنية السعودية، ودرجة إمكانات وقدرات كوادرها البشرية من رجال الأمن الذين يملكون في دواخلهم أعظم تأهيل وهو الإيمان الصادق بعظمة الدفاع عن بلاد الحرمين الشريفين والذود عن حدوده، كما أكد الداود أن هذا الوطن الذي قامت دعائمه على الشريعة الغراء وارتبط إنشاؤه وتطوره بخدمة الإسلام والمسلمين في كافة أنحاء العالم سيبقى شامخاً عزيزاً بقيادته ورجاله المخلصين، وأن نجاح الأمن السعودي في السنوات الأخيرة في إحباط العمليات الإرهابية الدنيئة التي تقف وراءها التنظيمات الإرهابية المارقة وفي مقدمتها تنظيم داعش وتنظيم القاعدة يأتي استمرارًا للنجاحات التي حققتها المملكة في مكافحة الإرهاب ودحر الإرهابيين، وهو إنجاز يشترك في تحقيقه مع رجال الأمن المواطنون، والمواطنات الذين يجسدون بمواقفهم المتعددة في مواجهة الإرهاب أعلى قيم المواطنة الصادقة وحب الوطن والدفاع عن مكتسباته ومكانته الروحية في قلوب المسلمين.
وأضاف الداود أن بسالة رجال الأمن السعودي وشجاعتهم، ودقة تنظيمهم ومهارة تنفيذهم، وملاحقتهم للمشبوهين والمتورطين في الأعمال الإرهابية، وإحباطهم هذا العدد الكبير من المخططات الإرهابية، تؤكد من جديد متانة القاعدة الأمنية في بلادنا الغالية، التي تقوم في أساسها على حماية العقيدة الإسلامية، وتوفير الأمن للمواطنين والمقيمين والزائرين لهذا البلد المبارك الذي يحتضن الحرمين الشريفين ويتشرف بحمايتها وخدمتها، كما أنها تترجم الرؤية الحكيمة والنظرة البعيدة للقيادة السعودية الرشيدة في مواجهة التنظيمات الإرهابية التي وصلت أعمالها التخريبية معظم دول العالم.
وختم معالية بالقول إننا في الوقت الذي نحتفل فيه بذكرى اليوم الوطني الذي يصادف هذا العام يوم الجمعة الموافق التاسع عشر من شهر ذي الحجة (23 سبتمبر 2016)، ونستذكر عظمة الإنجاز الوطني المتمثل بوحدة هذه البلاد، نبارك لقيادة هذ الوطن ورجال أمنها ومواطنيها هذه الإنجازات العملاقة التي تحققها الأجهزة الأمنية في جهودها المستمرة لمكافحة الإرهاب فكريًّا وأمنيًّا وحماية أمن بلادنا وشبابنا من الوقع في براثن هذه التنظيمات الخبيثة، اللهم اجعل هذا البلد آمنًا، واحفظه من مكر الماكرين، ورد كيد الكائدين إلى نحورهم.