11/12/2013
13:58 PM

مدير جامعة القصيم يدشن كرسي الشيخ صالح كامل لأبحاث النخيل والتمور

01

افتتح معالي مدير جامعة القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي، فعاليات كرسي الشيخ صالح كامل لأبحاث النخيل والتمور بالجامعة وذلك صباح أمس بقاعة "أ" للمؤتمرات بمقر الجامعة , وقد دشن معاليه الموقع الالكتروني  للكرسي "متمنياً أن يحقق الأهداف المنشودة من إطلاقه", كما كرم معاليه المشاركين قبل أن تبدأ حلقات النقاش.

وكان الاحتفال قد تضمن برنامجاً خطابياً تحدث خلاله عميد الدراسات العليا والمشرف العام على الكرسي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الحميد والذي أكد أهمية البحث العلمي كذراع اقتصادي للجامعات العريقة بالعالم لافتاً إلى أن الجامعة اهتمت بهذا الجانب انطلاقاً من رسالتها ورؤيتها التي تنشد خدمة المجتمع كأحد أركان تأسيس الجامعات مشيراً إلى أن الكرسي تتمثل رؤيته في إيجاد مرجعية بحثية علمية وقاعدة معرفية في مجال النخيل والتمور محلياً وعالمياً سعياً لتحقيق رسالته التي تعنى بتوفير بيئة بحثية علمية إبداعية وابتكارية من خلال تدعيم ونشر المعرفة وتوطين التقنية في مجال النخيل والتمور. وأوضح الدكتور الحميد أن الكرسي يهدف إلى إجراء دراسات علمية وتطبيقية رائدة في مجال إنتاج وتصنيع التمور بالإضافة دعم دراسات تطوير التقنيات الحديثة في مجال النخيل والتمور وكذلك إنشاء قاعدة بيانات عن النخيل والتمور. وكشف الحميد ان الكرسي سيطلق جائزئتين محلية وأخرى دولية لأفضل بحث علمي في مجال النخيل والتمور كما سينفذ مجموعة من الدورات والندوات وورش العمل وحلقات النقاش. وثمن الدكتور الحميد في الختام دعم الشيخ صالح كامل وتمويله للكرسي قائلاً: نسعى من خلاله لتحقيق عدد من الأهداف بما يخدم هذا الوطن مؤكداً أن المملكة حققت العديد من الانجازات الكبيرة في مجال النخيل والتمور وأصبحت تضم أحد أكبر قطاعات النخيل عالميا من حيث عدد أشجار النخيل المزروعة والتي تقدر بأكثر من 25 مليون نخلة تنتج سنويا أكثر من 992 ألف طن تقدر قيمتها بحوالي 14 مليون ريال, معتبراً كرسي الشيخ صالح كامل لأبحاث النخيل والتمور ذو أهمية بالغة في هذه الآونة لإيجاد حلول مناسبة لأهم المشاكل والعقبات التي تواجه قطاع إنتاج وتصنيع وتسويق التمور بالمملكة. 02 03 04